Slogen
WHO WE ARE
WHAT WE DO
IN THE NEWS
GET INVOLVED
CONTACT US

Last Updates

tafiTV TAFI TV TAFI TV


نتائج الانتخابات في ثانوية الرامة: 40.5% للقائمة المشتركة، 10.5% لليكود، 8% للمعسكر الصهيوني

18.2.2015

لأول مرة في الثانويات العربية يعقد في مدرسة حنا مويس في الرامة محاكاة الانتخابات وندوة انتخابية بمشاركة نواب ومرشحين للكنيست على غرار محاكاة الانتخابات في ثانوية "بليخ" وغيرها من المدارس الثانوية اليهودية

الاحتفاء بالديمقراطيّة والعمليّة الانتخابيّة يصل هذه المرّة إلى الجماهير العربيّة: نظمت مدرسة حنا مويس الثانويّة الشاملة في قرية الرامة الجليليّة يوم الأربعاء محاكاة للانتخابات العامّة، حيث قام طلاّب الصفوف العاشرة والحادية عشرة والثانية عشرة باختيار القائمة من ضمن القوائم المشارِكة في انتخابات الكنيست العشرين. وتمت هذه الانتخابات بمبادرة مشتركة لكل من المدرسة الثانويّة، المجلس المحليّ، وزارة التربية والتعليم ومؤسسة "مبادرات صندوق إبراهيم". وتجدر الإشارة إلى أن ثانوية الرامة تشمل طلاّبًا وطالبات مسلمين ومسيحيّين ودروزًا، مع العلم أن نسبة الطلاب المسلمين هناك هي أقل بكثير من نسبتهم في المجتمع عامة، لذلك لا تشكل هذه الانتخابات عينة تمثيليّة للجماهير العربيّة.

وفيما يلي نتائج الانتخابات بعد عمليّة فرز الأصوات: حصلت القائمة العربيّة المشتركة على 40.5% من مجمل الأصوات؛ الليكود 10.5%؛ المعسكر الصهيونيّ 8%؛ "يش عتيد" (يائير لبيد) 7.5%؛ "كولانا" (موشيه كحلون) 5.5%؛ القائمة العربيّة (برئاسة النائب طلب الصانع) 5.5%؛ "يسرائيل بيتينو" 5%؛ شاس 4%؛ ميرتس 2%؛ "عليه يروك" 2%؛ "هتكفا لشينوي" 1%؛ "ياحد" (إيلي يشاي) 1%؛ "البيت اليهودي" 0.5%.

وصلت نسبة التصويت إلى 63% (219 طالبًا من بين 341، وبعد استبعاد البطاقات البيضاء تصبح النسبة 59%)، لتشكل بذلك ارتفاعًا ملحوظًا مقارنة مع نسبة مشاركة الجماهير العربيّة في الانتخابات السابقة (56%). هذا مع العلم أن لاستطلاع الذي أجرته مؤسسة مبادرات صندوق إبراهيم أشار إلى أنّ نسبة مشارَكة الشبّان العرب حتى جيل 24 عامًا في الانتخابات منخفضة بشكل خاص.

"يمتاز طلاّب المدرسة بالمشاركة السياسيّة العالية" -هذا ما قاله مدير المدرسة الثانويّة في الرامة، ماجد قاسم، خلال الندوة التي عُقدت في المدرسة وأدارتها ميرا عوض وأضاف: "هذا اليوم هو يوم عظيم للديمقراطيّة". ويشار إلى أن قاعة الندوة كانت ممتلئة، رغم عدم الزام الطلاب بالمشاركة، وقد بدا على الطلاب الانفعال وسادت المدرسة أجواء احتفاليّة.

المشاركون في الندوة: وعود في مجالات التعليم والإسكان

شارك في الندوة الانتخابيّة ممثلون عن معظم الأحزاب: عايدة توما والنائب باسل غطاس عن القائمة المشتركة، النائب دافيد أزولاي عن شاس، صالح أسعد عن المعسكر الصهيوني، موسي راز عن "ميرتس"، شادي حلول عن "يسرائيل بيتينو"، سليم قدور عن "يش عتيد"، سالم خير عن "كولنا". وتغيب عن الندوة ممثلين عن الليكود، البيت اليهوديّ و"ياحد"، مع العلم أنه تمت دعوتهم للمشاركة.


اجتهد معظم المرشحين المشاركين في الندوة التأكيد على إلمامهم وتضامنهم مع مشاعر التمييز والضائقة التي تعاني منها الجماهير العربيّة. حيث صرح أزولاي قائلا: "نحن في شاس نعلم جيدًا ما معنى التمييز وسوف نعمل على إصلاح الوضع كما عملنا عندما كنا مسؤولين عن وزارة الداخليّة". وصرح جميع المرشحين أن أحزابهم ستعمل على معالجة الضائقة السكنيّة المتفاقمة في المجتمع العربيّ بواسطة تحسين مخططات البناء وتخصيص الأراضي وتطوير البنى التحتيّة. وأكد راز وتوما أنهما سيعملان من أجل استقلاليّة مضامين التعليم في المدارس العربيّة "على غرار المدارس اليهوديّة الدينيّة". كما وعد النائب غطاس أن يستمر تحالف القائمة المشتركة بعد الانتخابات أيضًا، والعمل على تعزيز قضايا الجماهير العربيّة. أما سعد فقال: "عمل نتنياهو على الفصل بين اليهود والعرب في إسرائيل بينما سنعمل نحن على توحيدهم". كما دعا سعد وحلول إلى تجنيد العرب للخدمة الوطنيّة وللخدمة في الجيش الإسرائيليّ.